عناصر من المغاوير كادوا يشتبكون مع عناصر من حركة امل في النبعة

لدى ارسال سرية من فوج المغاوير الى مركز ميرنا شالوحي حيث كان يحصل اشتباك بين عناصر من حركة امل هاجموا مركز التيار الوطني الحر وحراس المركز وحصول اطلاق رصاص تدخلت سرية المغاوير وحسمت الامر. وقامت بابعاد عناصر حركة امل الى مسافة 200 متر من مبنى ميرنا الشالوحي. لكن عناصر امل بقوا يحملون سلاحهم ويتجمعون على مسافة 200 متر التي حددتها سرية المغاوير. 
وانتظر قائد سرية المغاوير فترة من الزمن كي يتفرقوا عناصر حركة امل مع اسلحتهم، لكنهم استمروا في الصراخ والهتاف وحمل السلاح. فاتصل آمر سرية المغاوير بقيادته التي راجعت قيادة الجيش اللبناني في غرفة العمليات في وزارة الدفاع، وردت غرفة العمليات في وزارة الدفاع الى قيادة فوج المغاوير بارسال سرية مغاوير ثانية وتفريق متظاهري عناصر حركة امل واعتقال كل مسلح يبقى متواجدا على الطريق العم.
لكن نائب رئيس اركان العمليات وهو من الطائفة الشيعية اتصل بالمسؤول العسكري في حركة امل وابلغه ان الذي سيحصل في الساعات القادمة خطير ويجب سحب عناصر حركة امل من مداخل النبعة مع اسلحتهم.
وبعد نصف ساعة اتصل المسؤول العسكري في حركة امل بنائب رئيس اركان العمليات وابلغه ان العناصر ستنسحب مع اسلحتها وتتفرق.
وبالفعل هذا ما حصل والا لكانت قوة المغاوير ستقوم بمهاجمة عناصر حركة امل واعتقال القسم الذي يبقى في الشارع ويحمل سلاحا، وتم تحضير شاحنات ريو لنقلهم الى قاعدة فوج المغاوير في روميه لاعتقالهم هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: