الكيل بمكيالين: اطلاق نار في طرابلس والاجهزة الامنية غائبة عن السمع

 

شهدت مدينة طرابلس مساء اليوم مسيرات سيّارة دعت اليها منسقيّة طرابلس في تيار المستقبل تزامناً مع اقتراب ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري، تيّار المستقبل حاول ان يحشد قدر المستطاع وبحسب المعلومات المتوافرة انّ كل سيارة استحصلت على قسيمة للمحروقات ومبلغاً نقديّاً.

المسيرات لم تمر اسفل المباني والشوارع الضيّقة بطريقة عاديّة بل عاثت ضجيجاً وخراباً، ولم يتوقّف الامر هنا حيث اطلق مناصرو الحريري العنان لالة القتل العشوائي فأطلقوا النار من مسدسات وبنادق حربية في الهواء دون اي يهتز لهم جفن او ان يخجلوا من روح الزعيم الشهيد الذي يأبى ان تلتصق هذه التصرّفات الهوجاء المستحدثة بتياره الذي اسّسه على مبادئ العلم والسيادة والاستقلال واحترام النّاس.

مصادر مقرّبة من اللواء اشرف ريفي استغربت تلك التصرّفات البعيدة كل البعد عن فكر ونهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري وطالبت المصادر القوى الامنية التي لم تحرّك ساكناً حتى السّاعة ملاحقة مطلقي النّار فوراً وتسليمهم للقضاء المختص، كما استغربت المصادر مماطلة القوى الامنية في حين لو كان مطلق النّار مناصراً او مقرّباً من اللواء اشرف ريفي لتحرّكت بسرعة فائقة لالقاء القبض عليه وهذا ما يؤكّد اتّباع الاجهزة الامنية لسياسة الكيل بمكيالين.

قسم التحرير – nachitoun.org

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: