مبادرة باسيل بالاسماء – وماذا عن ميقاتي والصفدي؟؟

لا تزال عقدة “السُنّة المستقلّين” او ما بات يُعرف باللقاء التشاوري حاضرة سلبيّاً على جدول اعمال تأليف الحكومة، والواضح انّ عقدة التأليف هذه اتّخذت مساراً يختلف بالشكل والمضمون عن أيّ عمليّة تأليف حكومة سابقة، فبين التنطّح والتعنّت والتعطيل يبقى البلد رهينة المصالح الحزبيّة الضيّقة ورهينة حساباتٍ إقليميّة ستنعكس عاجلاً ام اجلاً على الوضع الاقتصادي “الميّت”. وعلى انقاض الوطن المُنهك تقاذف كلّ من امين عام حزب الله حسن نصرالله والرئيس المُكلّف سعد الحريري التُهم بالتعطيل، خرج منها الحريري بصورة الرجل المنطقي الحاسم بقراره رافضاً بشكلٍ قطعيّ توزير أيّ من نواب اللقاء التشاوري ورافعاً راية عدالته بتوزير مقرّب من الرئيس نجيب ميقاتي.

اصرار حزب الله وتعطيله تشكيل الحكومة يجابهه اصرار من رئاسة الجمهوريّة والتيار الوطني الحر لتذليل العقبات في اسرع وقتٍ ممكن أي قبل حلول عيد الاستقلال، وتحت هذا الاصرار تنشط حركة الوزير جبران باسيل بين مختلف الاقطاب السياسية لطرح مبادرةٍ يَعتقد انها حلٌ وسطيّ بين تيار المستقبل وحزب الله. مبادرة باسيل وليس كما اعتقد الكثير من اهل الساسة والاعلام، هي ليست من “جيبه او كيسه”، فلا توزير من حصّة رئيس الجمهوريّة او من حصّة التيار البرتقالي بل من حصّة الرئيس المُكلّف، فالمبادرة تقوم على تحديد عدّة أسماء وسطية غير صدامية ومقبولة بين طرفي النزاع تُطرح على اللقاء التشاوري لاختيار أحدهم للتوزير ومن ثمّ يلتقي “اللقاء” بالرئيس الحريري وباللقاء هذا تنتهي عقدة نوّاب “اللقاء” لتُبصر الحكومة النور.

من الاسماء المطروحة في على اللقاء التشاوري ضمن مبادرة باسيل بحسب مصادر سياسية مؤكدة: خلدون نجا، عبدالرزاق دبليز، بسام الداية وحسن مراد، ويبقى على النوّاب ٦ الموافقة على بنود المبادرة رغم انّ الاجواء المحليّة والاقليمية توحي ان لا حكومة في القريب العاجل وانّ التعطيل سيّد الموقف. من ناحية أخرى قالت اوساط محليّة انّ الرئيس ميقاتي اصبح أقرب لتسمية السيّد سامر حلّاب وزيراً سُنيّاً عن كتلته رغم استمرار الحديث عن اسماء أُخرى كالاستاذ عادل افيوني والدكتور خلدون الشريف، أمّا بالنسبة للوزير السابق محمد الصفدي فتؤكّد المصادر انّه سيُوزَّر شخصيّاً ولن ينوب عنه أحد.

قسم التحرير – nachitoun.org

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: