ناشطون في مؤتمرها الثالث غير كل المؤتمرات

“إنه المؤتمر الثالث لكنه غير كل المؤتمرات” بهذه الجملة قدّم رئيس جمعية ناشطون “أحمد خوجه” تلخيصاً معبراً عن المؤتمر الذي عقدته الجمعية نهار الأحد الفائت في فندق “الكواليتي إن” بطرابلس برعاية اللواء أشرف ريفي.

 

“إنماء وانتماء” كان شعار المؤتمر الثالث للجمعية وكان واضحاً خلاله تأكيد الجمعية صاحبة القاعدة الشبابية الأكبر في طرابلس والشمال ولائها للواء ريفي وتحديداً بعد الانتخابات النيابية وما آلت إليه من نتائج.

 

المؤتمر والذي جاء على مستوى رفيع من التنظيم وجه سلسلة من الرسائل جاءت على الشكل التالي:

 

أولاً: التأكيد على ان حالة اللواء ريفي ليست عابرة بل باتت واقعاً شعبياً وسياسياً راسخاً.

 

ثانياً: اثبتت جمعية ناشطون كأبرز التكتلات التابعة للوزير ريفي أنها استوعبت نتيجة الانتخابات النيابية. لا بل تمكنت من عقد مؤتمرها الثالث بنجاح في الوقت الذي يعجز بعض النواب والأحزاب الفائزة في الانتخابات على حشد هذه الكمية من الشباب والشابات.

 

ثالثاً: أكد المؤتمر أن كل المحاولات التي حصلت لإنهاء الحالة الريفية باءت بالفشل فيما من أُطلق عليهم بالمنشقين ما هم سوى قلة منتفعة تحركها التقديمات والخدمات.

 

مؤتمر ناشطون الثالث إضافة للرسائل التي وجهها كان مناسبة لعودة بارزة للوزير ريفي عبر بوابة الثوابت من خلال تأكيده على الوقوف الى جانب الرئيس سعد الحريري في الهجمة التي يتعرض إليها.

 

“إنه المؤتمر الثالث لكنه غير كل المؤتمرات” هذا ما سيتأكد من خلال التطورات التي ستلي المواقف التي أطلقت خلاله.

 

أيوب نيوز

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: